وكالات - النجاح - أكد رئيس جمهورية مالي السابق أمادو توماني توري على دعمه للشعب الفلسطيني، معتبرا أن قضية فلسطين من المحاور الرئيسية للدبلوماسية العالمية.

صرح بذلك خلال لقاء جمعه بسفير دولة فلسطين لدى مالي هادي شبلي، في العاصمة باماكو، اليوم الجمعة.

وأطلع السفير مضيفه على آخر مستجدات الأوضاع في فلسطين في ظل الإعلان عن "صفقة القرن"، وموقف القيادة منها، ونقل له تقديرها لجهوده وجهود كافة السلطات المالية والحكومات المتعاقبة، ووقوف شعب مالي مع قضيتنا العادلة في كافة المحافل الدولية والإقليمية.

وعبر السفير عن جاهزية فلسطين لتعزيز علاقات التعاون مع مالي في  كافة المجالات، من خلال تبادل الخبرات والوفود.