النجاح - يصادف اليوم الاثنين، السابع من أكتوبر، عيد ميلاد الرئيس الروسي فلاديمير بوتن السابع والستين، قام  بقضاءه مع عدد من الأصدقاء والمقربين منه في أحضان الطبيعة والهواء الطلق في جبال سيبيريا.

وذهب فلاديمير بوتن بنزهة في غابة سيبيريا بالقرب من نهر ينيسي، كما أظهرت لقطات مصورة وفيديو، بثها الكرملين الاثنين، الرئيس الروسي وهو يسير في منطقة توفا على الحدود مع منغوليا.

وفي مقطع فيديو بثه التلفزيون الروسي، ظهر بوتن وهو يسير فوق منحدر، ويتوقف مؤقتا للنظر في نهر ينيسي بالأسفل والجبال المحيطة به.

وأكد المتحدث باسم بوتن، أن الرئيس الروسي يحتفل بعيد ميلاده في جنوب سيبيريا مع أقاربه وأصدقائه المقربين، بمن فيهم وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، حيث شوهدا معا بينما كان بوتن يقطف نبات الفطر، ثم انتقلا معا عبر الغابة في مركبة على الطرق الوعرة، بحسب ما أفادت تقارير إخبارية روسية محلية.