وكالات - النجاح - أعلن الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، اليوم الاثنين، عن نيته زيارة واشنطن لثلاثة أيام، وسط حالة من الجدل بشأن مكالمة هاتفية دارت مؤخراً بينه وبين الرئيس ترامب .

ونقلت وسائل اعلام غربية أن ترامب ضغط على زيلينسكي خلال المكالمة من أجل أن يقدم الرئيس الأوكراني معلومات حول وقائع فساد محتملة تعود إلى عام 2014، أثناء تعيين نجل جو بايدن، المنافس السياسي لترامب، في منصب كبير بشركة "بوريسما" الأوكرانية للنفط والغاز.

وكان بايدن، الذي سيخوض السباق الرئاسي أمام ترامب العام المقبل، نائباً للرئيس عندما انضم ابنه هنتر إلى أعضاء مجلس إدارة شركة "بوريسما"، في ظل تعزيز محوري للعلاقات الأوكرانية مع الغرب، ولا سيما الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وأدان ترامب الجدل المثار بشأن المكالمة الهاتفية، ووصف نبأ المحادثة بأنه "أخبار زائفة." وغرد الرئيس الأمريكي على موقع "تويتر" أمس الأحد: "لم تذكر الحكومة الأوكرانية سوى أنها لم تتعرض لضغط من أي نوع، أثناء المكالمة "اللطيفة".