النجاح - قال الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي اليوم الثلاثاء إن إيران لن تدخل مطلقا في محادثات ثنائية مع الولايات المتحدة لكنها قد تشارك في مناقشات متعددة الأطراف إذا عادت واشنطن إلى الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أثار احتمال لقائه بنظيره الإيراني حسن روحاني، ربما خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك هذا الشهر.

ونسب التلفزيون إلى خامنئي قوله ”المسؤولون الإيرانيون، على جميع المستويات، لن يتحدثوا مطلقا مع المسؤولين الأمريكيين... هذا جزء من سياستهم (الأمريكية) للضغط على إيران... سياسة الضغوط القصوى التي يتبعونها ستبوء بالفشل“.

وأضاف ”إذا غيرت أمريكا سلوكها وعادت إلى الاتفاق النووي فإن بإمكانها الانضمام إلى محادثات متعددة الأطراف بين إيران وباقي أطراف الاتفاق“.

وشدد ترامب العقوبات على إيران منذ العام الماضي عندما انسحب من الاتفاق النووي بينها وبين وست قوى عالمية.