وكالات - النجاح - اعلن حزب "جبهة تحرير ال​موزمبيق​" الحاكم عن مقتل 10 أشخاص على الأقلّ في مدينة نامبولا في شمال الموزمبيق في تدافع حصل داخل إستاد رياضي خلال مهرجان انتخابي للرئيس فيليب نيوسي قبل شهر من ​الانتخابات​ العامة.

مشيرا الى أنه "في نهاية حدث في إطار الحملة الانتخابية في إستاد 25 حزيران، أصيب 85 من أعضاء حزبنا فريليمو، 74 منهم غادروا المستشفى و 11 لا يزالون يتلقون العلاج"، ولفت الى انه "لقي عشرة من أفراد الحزب مصرعهم" في الحادث، هم ست نساء وأربعة رجال.

ومن المقرر إجراء الانتخابات في هذه المستعمرة البرتغالية السابقة في جنوب شرق إفريقيا في 15 تشرين الأول المقبل.