وكالات - النجاح -  قال بدران جيا كرد، المستشار في ما تسمى بـ "الإدارة الذاتية الديمقراطيّة" شمال سوريا، إن هجوما جديدا تحضره تركيا سيشعل "حربا كبيرة"، في حال فشلت واشنطن في وقفه.

وقال جيا كرد في حديث لوكالة "رويترز" إن نتائج المباحثات الأمريكية-التركية بشأن إنشاء منطقة آمنة على الحدود مع سوريا "لا تزال غير واضحة".

وأكد جيا كرد أن المسؤولين في قوات سوريا الديمقراطية يبذلون قصارى جهدهم لمنع حدوث هجوم تركي جديد من خلال المحادثات مع الدول الأجنبية.

وأضاف قائلاً: "نحن كإدارة ذاتية نرجح ونرغب بالحل السياسي والحوار كخيار استراتيجي، لكن إذا استنفدت تلك الجهود الإقليمية والدولية سنكون مواجهة عسكرية قوية وشاملة".

وتابع: "لا يخدم الصمت الأوروبي الاستقرار والحل السياسي والقضاء على الإرهاب، هناك محاولات وجهود من الجانب الأمريكي لعرقلة الهجوم التركي ولكن بحاجة إلى حزم وحسم ودعم دولي".

وشدد المسؤول التركي أنه في حالة وقوع الهجوم سيتم حشد معظم القوات الكردية على الحدود مع تركيا ولن تستطيع مكافحة الخلايا النائمة لداعش أو حراسة آلاف السجناء من التنظيم" الذين تحتجزهم السلطات الكردية.