وكالات - النجاح - قالت رئيسة مجلس الاتحاد الروسي، فالينتينا ماتفيينكو، إن روسيا تخشى من قيام الولايات المتحدة بتنفيذ استفزازات لتبرير غزو عسكري في فنزويلا.

وأضافت ماتفيينكو اليوم الأحد خلال لقاء مع نائب الرئيس الفنزويلي ديلسي رودريجيز: "نشعر بالقلق من أن الولايات المتحدة يمكن أن تنفذ أي استفزاز لتبرير سفك الدماء في فنزويلا، والعثور على سبب لتدخلها عسكريا في هذه الدولة. نحن سنبذل كل الجهود الممكنة لمنع ذلك".

وأشارت ماتفيينكو، إلى أن روسيا متضامنة مع شعب فنزويلا وتدعم حكومتها الشرعية التي تناضل في سبيل الحفاظ على سيادة واستقلال البلاد.

وقالت: "تعارض روسيا، أي تدخل خارجي في شؤون الدول المستقلة ذات السيادة".

وأعربت عن أملها، في أن يتم حل الأزمة السياسية التي اصطنعتها الولايات المتحدة في فنزويلا، بالطرق السياسية. وقالت: "فقط شعب فنزويلا، يملك الحق في تحديد مستقبله".

وشددت على أن روسيا، ترحب بإعلان الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، استعداده للحوار السياسي مع كل القوى السياسية في البلاد دون أي شروط.