النجاح - علن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الجمعة، أن روسيا تحذر إسرائيل من توجيه ضربات عسكرية محتملة على لبنان.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي هامش أعمال الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، ردا على سؤال عما إذا كانت إسرائيل ستضرب في محيط المطار القريب من بيروت بسبب الوجود المزعوم لصواريخ المتطرفين: “سيكون هذا انتهاكا خطيرا للقانون الدولي وسنعارض بشدة مثل هذه الإجراءات، لكننا نحذر من أي انتهاكات مهما تكن لقرارات مجلس الأمن في الأمم المتحدة”.

وفيما يخص مخاوف إسرائيل بشأن التواجد الإيراني في سوريا، أضاف وزير الخارجية الروسي، “عندما أعربت إسرائيل عن قلقها من أن الوحدات الإيرانية أو الموالية لإيران كانت في الواقع على الخط الفصل في مرتفعات الجولان، توصلنا إلى تفاهم، خاصة أنه في ذلك الوقت تم تحرير منطقة خفض التصعيد الجنوبية من الإرهابيين، وتراجعت الوحدات الإيرانية أكثر من 100 كيلومتر كما طلب منا الإسرائيليون، والأمريكيون”.

وأكد الوزير الروسي على أن “كل ما عبرت عنه إسرائيل فيما يتعلق بمخاوفها الأمنية في منطقة مرتفعات الجولان، تمت إزالته، ونفذنا ما وعدنا به”.