النجاح - أبلغ الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الزعيم الكوري الشمالي، كيم يونغ أون، اليوم الخميس، في رسالةٍ أنّ القمّة التاريخيّة التي كان من المقرّر أن تجمعهما في 12 حزيران/يونيو المقبل، قد أُلغيت.

ولم تذكر وكالة الأنباء الفرنسيّة، التي نقلت الخبر، أو أيٍّ من وسائل الإعلام الأميركيّة أسباب القرار، لكّنها نقلت تنديدًا أميركيًا "بغضب وعدائيّة" كوريا الشّماليّة، مبتزًا كيم بالقوة العسكريّة الأميركيّة، إذ جاء في رسالة ترامب لكيم: "لقد تحدّثتَ في خطابك الأخير عن قدرات بلادك النوويّة، لكنّ قوتّنا النووية أكثر ضخامةً وقوّة، وأدعو الله ألّا نحتاج لاستخدامها أبدًا"، بحسب ما جاء على موقع (عرب 48).

ورغم الطابع التهديدي لرسالة ترامب إلا أنه شكر كيم على إطلاق سراح رهائن أمريكيين كانوا معتقلين في كوريا منذ فترة كبيرة، قائلًا إنها خطوة جميلة ومحلّ تقدير أميركيّ.

وشهدت العلاقة الأميركيّة-الكوريّة الشماليّة توتّرًا، الأسبوع الماضي، رغم التحسّن الكبير الذي طرأ على العلاقة المأزومة أصلًا، بعد تهديد كوريا الشماليّة بعدم استمرار مفاوضات السلام مع جارتها الجنوبية احتجاجًا على مناورة أميركيّة – كوريّة جنوبيّة، تم إلغاؤها سابقًا.