النجاح - طالب المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، زيد بن رعد الحسين، إسرائيل بعدم استخدام القوة المفرطة ضد المدنيين الفلسطينيين، ولاسيما الأطفال منهم، مطالباً بمحاسبة المسؤولين عن ذلك. 

وقال بن رعد: "ندعو إسرائيل إلى ضمان عدم استخدام القوة المفرطة في ضوء العدد الكبير من الشهداء والإصابات في صفوف الفلسطينيين، بما فيهم الأطفال منذ نهاية شهر آذار/ مارس الماضي وحتى الآن".

وأضاف: "نشهد في كل أسبوع حالات استخدام القوة المميتة ضد متظاهرين عُزّل، ومن الواضح بأنه يتم تجاهل جميع التحذيرات من جانب الأمم المتحدة وجهات أخرى، حيث لم تتغير ممارسة قوات الأمن الإسرائيلية من أسبوع لآخر".

وأشار الحسين، إلى أنه يحق للفلسطينيين بموجب القانون الدولي التجمع بشكل سلمي والتعبير عن رأيهم، مضيفاً: أنه ومن الصعب تصور أن حرق الإطارات أو رمي الحجارة أو حتى الزجاجات الحارقة "المولوتوف" من مسافات بعيدة على جنود الجيش الإسرائيلي، المحصنين بشكل كبير في مواقع دفاعية، قد تشكل مثل هذا التهديد.

وأشار إلى أن عمليات القتل الناجمة عن الاستخدام غير القانوني للقوة في سياق مناطق محتلة، كما هو الحال في غزة ، تعدّ أعمال قتل متعمدة، وتشكل انتهاكاً جسيماً لاتفاقية جنيف الرابعة.