النجاح - عبر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يوم الاثنين عن قلقه بشأن احتمال وقوع مواجهة مباشرة بين إسرائيل وجماعة حزب الله اللبنانية المدعومة من إيران، وأضاف أن ما صدر من إسرائيل وحزب الله من إشارات في الآونة الأخيرة أظهر أنهما لن يسمحا بحدوث ذلك ولكن "أحيانا تكفي شرارة لإشعال هذا النوع من الصراع".

وكان حزب الله أعلن الأسبوع الماضي أنه قد يتخذ إذا لزم الأمر إجراءات ضد منشآت النفط الإسرائيلية في ظل النزاع البحري بين لبنان وإسرائيل على موارد للطاقة. ويتوسط دبلوماسيون أمريكيون بين البلدين بعد زيادة التوتر بين الجانبين الذي شمل أيضا نزاعا يتعلق بجدار حدودي وترسانة حزب الله المتنامية.

وقال غوتيريش للصحفيين في لشبونة مسقط رأسه "أشعر بقلق عميق بشأن التصعيد الذي يصعب التنبؤ به في المنطقة بأكملها"، وأشار  إلى مخاوف إسرائيل بشأن اقتراب فصائل مسلحة مختلفة في سوريا من حدودها، وأضاف "أسوأ كابوس قد يتحقق هو إذا حدثت مواجهة مباشرة بين إسرائيل وحزب الله... سيكون حجم الدمار في لبنان شديدا بالتأكيد، لذا فإن هناك نقاط قلق كبيرة تحيط بالموقف".