ترجمة : علا عامر - النجاح - قال رئيس الوزراء البولندي، اليوم السبت: "لن أعاقب لمجرد قولي بأن هناك جناة من روسيا وإسرائيل أيضاً"، ويأتي هذا التصريح عقب إصدار بولندا لقرار يعاقب فيه كل من يتهم بولندا بالمسؤولية عن المحرقة.

ولكن رئيس الوزراء البولندي نفى في مؤتمر ميونخ الأمني هذا القرار، وقال لن يتم التعامل مع من يصرح بذلك على أنه مجرم ولن تتم معاقبته.

كما أشار إلى أن سفارات بولندا في مختلف الدول اضطرت للإجابة على 260 رسالة في العام الماضي، يشير فيها المرسلون إلى وجود معسكرات إعدام بولندية خاصة.

وأضاف إن هذا القانون هو على غرار قوانين مكافحة التشهير في العديد من البلدان الأخرى.

يذكر أن هذا القانون أدى إلى توتر العلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل وبولندا، فقد تخوفت إسرائيل من أن تعفى بولندا من مسؤولية المحرقة التي حصلت ضمن المقاطعات التي كانت تسيطر الحكومة البولندية عليها، وفقاً لما جاء في صحيفة يديعوت احرنوت العبرية.

وقامت الولايات المتحدة أيضاً بإدانة هذا القانون، حيث قال وزير الخارجية الأمريكي "ريكس تيلرسون" إن القانون الجديد "يؤثر سلبا على حرية التعبير والتحقيق الأكاديمي".