النجاح - بدأت الكوريتان صباح اليوم الإثنين، محادثات تتعلق بمشاركة فنانين من فرق ترعاها حكومة الشمال في دورة الألعاب الأولمبية التي ستجرى في شباط/فبراير في الجنوب ووافقت بيونغ يانغ على المشاركة فيها.

وأعلنت وزارة التوحيد الكورية الجنوبية أن أربعة مندوبين من الشمال التقوا موفدين جنوبيين في القسم الشمالي من "المنطقة الأمنية المشتركة" في قرية بانمونجوم الحدودية.

ويضم الوفد الكوري الشمالي كوون هيوك-بونغ، المسؤول الكبير في وزارة الثقافة وهيون سونغ-وول نجمة "مورانبونغ" أكبر فريق لاغاني البوب في كوريا الشمالية كل أعضائه من النساء.

وتأسست هذه الفرقة في 2012 من عشرة أعضاء اختارهن جميعا الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-اون على ما يبدو.

وكانت هذه الفرقة احتلت عناوين الصحف في 2015 بعد إلغائها حفلة في بكين بسبب خلاف على عرض مقرر لصور لصواريخ كورية شمالية. وذكرت صحيفة "شوسون ايلبو" الكورية الجنوبية حينذاك أن الفرقة ألغت حفلتها وعادت إلى كوريا الشمالية ورفضت ضغوط السلطات الصينية.

اما الوفد الكوري الجنوبي فيضم مسؤولين من فرقة الأوركسترا الكورية، ما يوحي بأن فنانين من البلدين قد يشاركون معا في العرض.

ويفترض أن تجتمع الكوريتان، السبت القادم، في لوزان مع اللجنة الأولمبية الدولية لمناقشة مشاركة رياضيين من الشمال.

وبعد أشهر من الشكوك، قررت كوريا الشمالية في أول حوار رسمي بين الكوريتين منذ أكثر من سنتين إرسال وفد إلى دورة الألعاب الأولمبية التي ستنظم في بيونغ شانغ من 09 الى 25 شباط/فبراير، لا يضم رياضيين فقط بل وفنانين أيضا.