النجاح - فرضت الولايات المتحدة عقوبات جديدة على مسؤولين في كوريا الشمالية، لصلتهما ببرنامج بيونغيانغ للصواريخ البالستية، حسبما أعلنت وزارة الخزانة الأميركية، الثلاثاء.
وقالت الوزارة في بيان: "الخزانة تستهدف قادة برنامج كوريا الشمالية للصواريخ البالستية، كجزء من حملتنا لممارسة اقصى الضغوط لعزل (كوريا الشمالية) وصولا إلى نزع الأسلحة النووية تماما في شبه الجزيرة الكورية".

وتأتي العقوبات الجديدة ردا على تجربة كوريا الشمالية صاروخا بالستيا عابرا للقارات في 28 نوفمبر، اعتبر إنجازا ضمن سعي بيونغيانغ لتهديد الأراضي الأميركية بضربة نووية.

وتقود الولايات المتحدة جهود تشديد العقوبات ضد كوريا الشمالية في مجلس الأمن، بهدف زيادة الضغوط على نظام كيم جونغ أون من أجل دفعه للجلوس إلى طاولة المفاوضات.

والجمعة، فرض مجلس الأمن الدولي حزمة عقوبات جديدة، هي الثالثة هذا العام على كوريا الشمالية، ترمي إلى الحد من وارداتها النفطية الحيوية لبرنامجيها البالستي والنووي.