النجاح - كُشف النقاب عن تسليح الولايات المتحدة للمقاتلين الأكراد بعد إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن إصدار تعليمات بعدم تقديم أسلحة لـ"قوات سوريا الديمقراطية" الذين تعتبرهم أنقرة تهديدا لهم، وإبلاغ ترامب الرئيس التركي بذلك.

علق المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، عبد العزيز يونس، لوكالة "سبوتنيك" على خبر تعليق تقديم الأسلحة لهم من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، قائلا: " الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها مستمرون بدعمنا عسكريا من خلال شحنات أسلحة مختلفة تصل تباعا".

 

وأضاف يونس: "التصريحات والأخبار الأخيرة حول تعليق المساعدات ليس صحيح نهائيا،  فمنذ أيام أرسلت الولايات المتحدة لنا المئات من الشاحنات تم استلامها في منطقة القامشلي في دير الزور حيث تجري قوات سوريا الديمقراطية عملية عسكرية ضد تنظيم "داعش" الإرهابي.

وأشار يونس إلى أن الولايات المتحدة لم ترسل لـ "قسد" أي تصريح أو رسالة تبلغ فيها عن توقيف المساعدات العسكرية.