النجاح - دعا تنظيم "القاعدة" إلى شن هجمات على السلطات في ميانمار، لدعم أقلية الروهينغا المسلمة في البلاد، والتي تتعرض لحملة تنكيل واسعة النطاق.

وذكر مركز SITE الذي يرصد الجماعات المتطرفة، أن القيادي بفرع التنظيم في اليمن خالد باطرفي دعا المسلمين في بورما (اسم ميانمار السابق) أن يعدوا عدتهم للجهاد ويتأهبوا له، كما دعا "المسلمين في كل مكان وخاصة في بنغلاديش وماليزيا والهند واندونيسيا أن يعينوا إخوانهم في بورما ويمدوهم بكل ما يحتاجونه من عدة وعتاد".

كما دعا باطرفي في رسالة مصورة نشرتها مؤسسة الملاحم الإعلامية التابعة لتنظيم "القاعدة"، فرع القاعدة في شبه القارة الهندية إلى تنفيذ هجمات أيضا.

وكان باطرفي قد أطلق سراحه من سجن في اليمن عام 2015 عندما استولى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب على مدينة المكلا الساحلية.