النجاح -
قتل (28) شخصًا على الأقل، وأُصيب (82) آخرين بجروح في هجوم نفَّذته ثلاث انتحاريات فجَّرن أحزمتهن الناسفة في مدينة "مانداراري" الواقعة على بعد (25) كلم من "مايدوغوري" عاصمة ولاية بورنو في شمال شرق نيجيريا، كما أفادت مصادر محليَّة الأربعاء.

وقال بابا كورا المسؤول في ميليشيات مدنية تقاتل جماعة "بوكو حرام": "إنَّ 'ثلاث نساء فجَّرن أحزمتهن الناسفة عند مدخل مخيم للنازحين ما أسفر عن سقوط (28) قتيلًا و(82) جريحًا".

وأضاف: "المرأة الأولى فجَّرت حزامها الناسف في السوق الواقع في مدخل المخيم، فسادت أجواء من الذعر، بينما راح الباعة يغلقون متاجرهم، وعندها فجَّرت امرأتان آخرتان نفسيهما، مما تسبَّب بسقوط العدد الأكبر من القتلى والجرحى".

بدوره، أكَّد إبراهيم ليمان القيادي في إحدى الميليشيات المنضوية في القتال ضد التنظيم، أنَّ الاعتداء نفَّذته الانتحاريات الثلاث، وإنَّ أكثر من (80) جريحًا نقلوا إلى مستشفى "مايدوغوري"، كبرى مدن شمال شرق نيجيريا.

وبحسب مصادر في مستشفى "مايدوغوري"، فإنَّ أعدادًا كبيرة من الجرحى والقتلى نقلوا إلى المستشفى.

وتقع "مانداراري" في مقاطعة "كوندوغا" على بعد كيلومترات قليلة من "مايدوغوري" عاصمة ولاية بورنو التي شهدت مؤخَّرًا العديد من الهجمات.