النجاح - استبعد وزير الدفاع الكندي هارجيت ساجان إرسال قوات كندية إلى سوريا في إطار المهمة العسكرية الكندية الحالية ضد عصابة داعش الإرهابية.

وقال ساجان في مؤتمر صحفي اليوم في أوتاوا " نركز حاليا على العراق ونواصل هذا التركيز للتأكد من تعزيز بعض المكاسب التي حققناها وإجراء تعديلات حيثما كان ذلك ضروريا".

وأكد وزير الدفاع الكندي التزام بلاده بمكافحة داعش ودعم العراق، مشيرا إلى أن هناك مخاوف من أن العصابة الإرهابية سوف تذهب تحت الأرض وتلجأ إلى هجمات إرهابية تقليدية أخرى بعد معركة الموصل.

وقال إن ذلك يتطلب تدريبا ودعما مختلفين من المجتمع الدولي الذي يركز إلى حد كبير على مساعدة القوات العراقية والكردية على محاربة داعش.

وأشار الإعلام الكندي إلى أن تصريحات وزير الدفاع تأتي رغم وجود عدة مئات من القوات الأميركية في سوريا وحقيقة أن طائرات المراقبة الكندية وطائرات التزود بالوقود قامت بمهام في أنحاء سوريا خلال الأشهر القليلة الماضية.