النجاح - أكدت بكين مجددا رفضها نشر منظومة الدفاع الصاروخي الأميركي "ثاد" بكوريا الجنوبية، وقال الناطق الرسمي باسم خارجيتها، غنغ شوانغ، في تصريح صحافي، اليوم الثلاثاء، إن الصين تدعو إلى الإيقاف الفوري لعمليات نشر نظام ثاد بشبه الجزيرة الكورية، وأضاف أنها ستتبنى ترتيبات صارمة مضادة في حال تم نشر هذه المنظومة.

ومنذ الإعلان عن قرار نشر منظومة الدفاع ثاد في أراضي كوريا الجنوبية، في شهر يوليو الماضي، عبرت الصين عن معارضتها لهذه الخطوة، وقالت إن من شآن ذلك أن يؤدي إلى ما أسمته تقويضاً للتوازن الاستراتيجي بالمنطقة.

وذكرت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية أن بكين تبنت حزمة من الإجراءات التي تصنفها كوريا الجنوبية على أنها تأتي في سياق انتقام اقتصادي تمارسه الصين ضد أنشطتها التجارية معها، حيث فرضت بكين قيودا على سفر الصينيين بغرض السياحة في كوريا الجنوبية التي تعول بشكل كبير على السياح الصينيين.

وأشار المتحدث باسم الخارجية الصينية في تصريحه للصحافة، اليوم، إلى أن بلاده ستسعى إلى حماية مصالحها وستمضي قدما في اتخاذ الاجراءات الصارمة الضرورية وبطريقة حازمة،  وتأتي تصريحات الخارجية الصينية هذه بإعقاب إعلان الولايات المتحدة الأميركية عن أنها أنهت عمليات نشر بطاريات نظام دفاعها الصاروخي المتطور "ثاد" جنوب كوريا الجنوبية.

وكان الجيش الأميركي أعلن أنه قام بتشغيل نظام ثاد بشكل طبيعي وأصبحت معدات النظام قادرة على اعتراض منظومة الصواريخ الباليستية الكورية الشمالية والدفاع عن كوريا الجنوبية.

وتقول كل من واشنطن وسيئول إن النظام الصاروخي الدفاعي الأميركي يستهدف مجابهة التهديدات الصاروخية المتصاعدة لكوريا الشمالية ولا يستهدف أي طرف آخر بالمنطقة.

يشار إلى أن موسكو وبكين أعلنتا أوساط كانون الأول عن التوصل إلى اتفاق باتخاذ تدابير مشتركة ضد نشر ثاد على أراضي كوريا الجنوبية.