وكالات - النجاح - كشفت صحيفة Tele Madrid الإسبانية أن سيرخيو راموس قائد ريال مدريد وافق أخيرا على الشروط المادية المقترحة من إدارة فريقه بشأن تمديد عقده، لكنه تحايل على الأمر ليعرقل سير المفاوضات.

وينتهي عقد راموس بنهاية هذا الموسم، وابتداء من الشهر الجاري، أصبح يحق للمدافع البالغ 34 عاما التفاوض أو التوقيع أينما شاء.

وتسعى إدارة الريال برئاسة فلورنتينو بيريز للتوصل مع راموس إلى اتفاق بشأن التجديد، لكن العائق الأكبر لا يزال في مدة العقد والراتب إذ أن إدارة الملكي ترفض تجديد عقد اللاعبين الذين تخطوا سن الثلاثين لأكثر من عام واحد فقط، كما فعلت مع لوكا مودريتش لتجديد عقده.

ورفض راموس سابقا تخفيض راتبه كما يرغب بأن يتحصل على عقد لمدة عامين، لكن تقارير صحفية قالت إنه وافق على الشرطين أخيرا مقابل شرط واحد.

ووفقا لما كشفته Tele Madrid، فإن راموس قد أبلغ الإدارة موافقته على تخفيض الراتب بشرط أن يربح 2 مليون يورو كمكافأة وحوافز عن كل عام مقبل حال لعبه 30 مباراة بالموسم الواحد.

المبلغ الضخم يتضمن أيضا نسبة عن تسجيله للأهداف، وبما أن راموس من الركائز الأساسية في كتيبة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، فغالبا الوصول إلى 30 مباراة في الموسم أمر لن يكون صعبا، بذلك يمكنه تعويض فارق الراتب المخفض.