وكالات - النجاح - حققت مجموعة "هواوي" العملاقة للاتصالات، أرباحا قياسية العام الماضي.

لكن نمو الإيرادات تراجع بشكل حاد على وقع تفشي الوباء وازدياد الضغوط الأميركية التي دفعت الشركة لاتباع خطوط جديدة في أعمالها التجارية للاستمرار.

وأفادت "هواوي" غير المدرجة في البورصة أن صافي أرباحها ارتفع بنسبة 3,2% إلى 64,6 مليار يوان (9,9 مليار دولار) في 2020، بينما ارتفعت الإيرادات بنسبة 3,8% فقط إلى 891,4 مليار يوان.

و"هواوي" أكبر مورد لتجهيزات شبكات الاتصال وإحدى الشركات الرائدة على صعيد إنتاج الهواتف الذكية، إلا أن مستقبلها بات ضبابيا منذ أن أطلق الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب في العام 2018 حملة لاحتواء الشركة أثرت تدريجيا على أرباحها الصافية.