النجاح - أقدمت شركة "فيسبوك" على حذف صورة نشرها مستخدم توثق العبودية في أستراليا، وذلك بعد تصريحات رئيس الوزراء التي قال فيها إن بلاده لم تشهد العبودية، قبل أن يتراجع عن تصريحاته.

وكان قد نشر أحد مستخدمي فيسبوك، حين نشر صورة تظهر مجموعة من "العبيد" المقيدين بالسلاسل من رقابهم، ويقف بجوارهم 3 رجال بيض، أحدهم يحمل سلاحا.

وأوضح المستخدم أن موقع فيسبوك حذف الصورة التي تعود للفترة ما بين 1890 و1900، والتي نشرها ليوثق حقبة من تاريخ أستراليا، ردا على رئيس الوزراء سكوت موريسون.

و"قيّد"  موقع فيسبوك حساب الرجل، مبررا ذلك بأنها تحتوي على "عري"، نظرا لأن العبيد لم يكونوا يرتدون سوى "ملابس داخلية"، و"تنتهك معايير مجتمع موقع التواصل الاجتماعي".

 

وبعد أن توجهت صحيفة "غارديان أستراليا" بالسؤال لفيسبوك عن سبب حذف التقرير الذي نشرته للرجل، اعتذر الموقع للمستخدم ورفع الحظر عن الصورة، قائلا إنه تم حظرها "عن طريق الخطأ" عبر نظامه الأوتوماتيكي.

ولكن عشرات الأشخاص من قراء "غارديان" منذ ذلك الحين، أنهم عندما حاولوا نشر رابط للتقرير الذي يتحدث عن الواقعة، على ملفاتهم الشخصية في فيسبوك، تلقوا رسالة مفادها أن المنشور "ينتهك نفس معايير المجتمع".