وكالات - النجاح - انضمّت شركة "آبل" لسلسلة الشركات التي حوّلت اختصاصها إلى المجال الطبي، إثر تفشي فيروس كورونا المستجدّ والتغييرات التي فرضها (مرض "كوفيد-19") على الحياة العادية.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة، تيم كوك، في فيديو على "تويتر"، أمس الأحد، أنّ الشركة ستقوم بتصميم وتصنيع المعدات الطبية وتحديداً دروع الوجه الواقية للعاملين في المجال الطبي.

وتقوم شركة التكنولوجيا العملاقة بالتخطيط  لإنتاج أكثر من مليون درع أسبوعياً، سيتم شحنها أولاً إلى العاملين الطبيين في الولايات المتحدة الأميركية ثم توزيعها حول العالم.
 

وعملت الشركة على توفير 20 مليون قناع وجه، تبرّعت بها في جميع أنحاء العالم للمساعدة في مكافحة انتشار الفيروس.

و الشركات على اختلافها تقوم بتحويل الإنتاج، للمساعدة في صنع المعدات الطبية الحيوية والإمدادات للمستشفيات حول العالم.

وصرح كوك في الفيديو إنّ "هذا جهد عالمي حقًا، ونحن نعمل باستمرار وبشكل وثيق مع الحكومات على جميع المستويات لضمان التبرع بها إلى الأماكن الأكثر احتياجًا".

واستدعت "آبل" مصمّمين ومهندسين ومورّدين، لتشكيل وإنتاج وشحن الدروع الواقية.

وأضاف كوك إن الشحنة الأولى من واقيات الوجه البلاستيكية التي يمكن تجميعها في أقل من دقيقتين، تم تسليمها الأسبوع الماضي إلى بعض المستشفيات في وادي السيليكون. ويتم الحصول على المواد الأولية لتصنيعها من كل من الولايات المتحدة والصين.

وقال: "في كل من هذه الجهود، ينصب التركيز على الطرق الفريدة التي يمكن أن تساعد بها آبل، وتلبية الاحتياجات الأساسية لمقدمي الرعاية بشكل عاجل وعلى نطاق تتطلبه الظروف. بالنسبة لشركة آبل، هذا عمل حب وامتنان، وسوف نشارك المزيد من جهودنا مع الوقت".