النجاح - أكد تقرير لفريق أمني من "غوغل"، أن الهواتف الذكية التي تعمل بنظام أندرويد، تأتي محملة مسبقا ببرامج خبيثة وضارة من المصنع.

و تعد هذه هي المرة الأولى التي يتم الكشف فيها عن مثل هذا الأمر على الإطلاق، ويمثل التحذير الجديد خطرا أكبر، إذ أن المشترين يحصلون على هذه الأجهزة الذكية وهم يشعرون بالاطمئنان من كونها خالية من التطبيقات الخبيثة والضارة.

ويكمن الخطر في أن بعض هذه البرامج الضارة المثبتة مسبقا يمكنها تنزيل برامج ضارة أخرى في الخلفية، أو تنفيذ عمليات احتيال بواسطة الإعلانات، أو حتى السيطرة على الجهاز المضيف (للتطبيقات).

وبحسب التقرير الأمني، يمكن أن تحتوي الهواتف الجديدة على ما يصل إلى 400 تطبيق مثبت، علما أن العديد من هذه التطبيقات لم يتم فحصه، كما تبين للفريق الأمني.

 غير أن هذا التحذير لا ينطبق على الشركات الكبيرة المصنعة للأجهزة التي تعمل بنظام أندرويد الكامل، مثل سامسونغ وغوغل نفسها، وإنما على تلك الشركات التي تعتمد على نظام أندرويد مفتوح المصدر، الأقل كلفة.

وعلى الرغم من هذا التحذير، فإن فريق غوغل لم يكشف عن أي تفاصيل حول أسماء الهواتف الذكية المعنية، مع العلم أن هناك أكثر من 200 شركة مصنعة للأجهزة قد أخفقت في الاختبارات، حيث سمحت للبرمجيات الخبيثة بالهجوم على الأجهزة عن بعد.

ومن الأمثلة عن التطبيقات الخبيثة الضارة، "تشامويس" و"تريادا" حيث يعمل التطبيقان على توليد العديد من الإعلانات المخادعة، مع تثبيت تطبيقات في الخلفية، وتنزيل المكونات الإضافية، وإرسال رسائل نصية مدفوعة دون إذن المستخدم.