النجاح - ابتكر اثنان من المطورين طبقا طائرا قادرا على نقل المسافرين من أوروبا إلى أمريكا فى غضون ساعة واحدة فقط،  وعرضوا نموذج مصغر موضحين إنه قد يكون له تطبيقات مستقبلية للطائرات الخاصة أو المركبات العسكرية أو حتى الطائرات بدون طيار المقاتلة.

وأوضح مطورو الطبق الطائر، الذي أطلقوا عليه اسم VTOL أنه سيكون الأول في العالم القادر على الطيران في جميع الاتجاهات، إذ يمكنه العمل كطائرة بدون طيار في السرعات المنخفضة، بينما يصبح طائرة أسرع من الصوت تعمل بكفاءة خلال السرعات العالية، كما يعمل جسم المركبة بالكامل كجناح منخفض.

ووفقا لموقع "ميرور" البريطاني، قال رزفان سابى مهندس ومخترع الطبق الطائر: " ADIFO ، أوAll-DIrectional Flying Object  هي مركبة طيران مصممة لتغيير النموذج الفعلي للطيران".

وعمل سابى مع يوسف تابوسو أخصائي الديناميكا الهوائية البارز لتطوير هذه المركبة، وصمما نموذجًا أوليًا يعمل على ارتفاع 1.2 متر (3.9 قدم) .

وتعد ADIFO عبارة عن طائرة على شكل قرص، سطحها بالكامل عبارة عن جناح، إذ تم تشكيلها على وجه التحديد لتقليد النصف الخلفى للدلافين، وتتناقص الحافة الخارجية إلى حلقة رقيقة، مما يجعلها قابلة للانزلاق للغاية في رحلة أفقية.