النجاح - نفى الجيش الألماني عزمه امتلاك أسلحة آلية وصفها البعض بأنها "أجهزة روبوت قاتلة"، وفق ما نقلت رويترز عن قائد عسكري.

وأكد اللفتنانت جنرال لودفغ لاينهوس قائد وحدة أمن الإنترنت التي تأسست في أبريل 2017، ذلك التوجه أثناء نقاش بشأن الذكاء الصناعي، على هامش مؤتمر ميونيخ السنوي للأمن.

وقال لاينفوس "موقفنا واضح تماما. ليس لدينا نية لجلب... نظم ذاتية"، وفق ما نقلت "رويترز".

وأضاف أن الجيش الألماني ينبغي أن يتأهب للتصدي لمثل هذه الأسلحة، إذا استخدمتها دول أخرى.

وقال إن هناك حاجة لنقاش سياسي وقانوني أوسع نطاقا بشأن هذا الموضوع، الذي أصبح محل اهتمام في ظل التطورات التكنولوجية السريعة التي قد تسمح باستخدام المزيد من الأسلحة التي تعمل بذاتها، مثل الطائرات من دون طيار وغيرها.

وخلال المؤتمر قالت ماري فاريهام منسقة حملة (أوقفوا الروبوتات القاتلة) إن 22 دولة وافقت بالفعل على دعم حظر الأسلحة التي تعمل ذاتيا، وإن مجموعتها تحاول زيادة الوعي بشأن هذا الأمر.

وأضافت أن من المهم الحرص على استمرار "التحكم البشري" في نظم الأسلحة، وأن الأمر يتطلب إبرام اتفاقات في ظل التطور التكنولوجي السريع.

وقالت "إنها تكنولوجيا تغير قواعد اللعبة".

وقال أندرس فو راسموسن الأمين العام السابق لحلف شمال الأطلسي خلال المؤتمر إنه يؤمن بشدة بأهمية منع إنتاج واستخدام مثل هذه الأسلحة التي يرى أنها "ستشيع مزيدا من عدم الاستقرار".