ترجمة : علا عامر - النجاح - قامت منظمة المعاهد الطبية في أمريكا بإزالة الحظر عن الإستثمار في مشاريع التي تتعلق بالجراثيم التي من المحتمل أن تشكل أوبئة . كما قامت وزارة الصحة والخدمات البشرية بتحديد الإطار التي سوف يتم فيه إنشاء هذا النوع من الأبحاث .

حيث صرح الدكتور فرانسيس كولينز ، وهو رئيس معاهد الصحة الوطنية في أمريكا " إن المسؤولية في التأكد من إجراء هذه الأبحاث المتعلقة بأوبئة الجراثيم المعدية بطريقة مضمونه وموثوقه أمر يقع على عاتقنا ، ونحن على علم بالمخاطر سلامة الأحياء والأمن البيولوجي المحتمل حدوثها " . وأضاف بأنه على يقين بأن النتائج التي سوف تتمخض عن هذه البحوث سوف تكون مثمرة ومفيد للصحة العالمية.

ويعمل العلماء على التلاعب بمسببات الأمراض من أجل فهمها بطريقة أوسع ودراسة كيفية محاربتها والقضاء عليها.

وقد إختلف العلماء فيما بينهم ما بين مؤيد ومعارض ، فهذه الأوبئة قد تتسب بالفتك بالبشرية جمعاء قبل أن يدرك العلماء سبل إيجاد علاج لها.

المصدر : Futurism