النجاح - يواجه العالم كله سباقا محموما من أجل تطعيم أكبر عدد من الناس بلقاحات فيروس كورونا المستجد، وعلى رأسها لقاح فايزر الأمريكي، وتحقيق المناعة الجماعية الشاملة، والقضاء على الجائحة التي تسببت في ارتباك كبير في كل العالم.

ما هو لقاح فايزر ومتى تم إنتاجه؟

لقاح فايزر، أطلقته شركتي "فايزر الأمريكية" و "بيونتيك الألمانية"، لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

الاسم العلمي للقاح فايزر هو "توزيناميران"، وتم إطلاقه لأول مرة في 11 ديسمبر/ كانون الأول عام 2020.

 

ما هي مكونات لقاح فايزر؟

يتكون لقاح فايزر من مادة وراثية يعرفها العلماء باسم "الحمض النووي الريبوزي المسال" الذي تم تعديله بـ"النيوكليوسيد"، والتي تحيطها جسميات نانونية دهنية.

ويحمل لقاح فايزر المادة الوراثية للبروتين الخاص بفيروس كورونا المستجد، ما يجعله قادرا على الارتباط بالفيروس والحد من فاعليته.

كيف يعمل لقاح فايزر؟

  1. يتم إعطاء لقاح فايزر عن طريق الحقن في العضل، وعندها تنقل الكبسولة الدهنية المادة الفاعلة إلى خلايا الجسم.
  2. يبدأ بعدها الحمض النووي الريبوزي المسال الموجود في لقاح فايزر، في بناء مستقبلات بروتينية على غلاف فيروس كورونا،
  3. يتمكن الجهاز المناعي لجسم الإنسان من التعرف بصورة أسرع على الفيروس ويتمكن من محاربته، ويكون أجساما مضادة له بطريقة فعالة تصل إلى 95% تقريبا.

ما جرعة لقاح فايزر المناسبة؟

تنصح منظمة الصحة العالمية وهيئة الأغذية والأدوية الأمريكية، بأخذ جرعتين من لقاح فايزر لمكافحة فيروس كورونا، يفصل بينهما 3 أسابيع تقريبا، حتى يتمكن الجسم من تحقيق المناعة الكاملة من فيروس كورونا المستجد.

يبدأ أثر لقاح فايزر في الظهور بالجسم بعد 12 يوما من أخذ الجرعة تقريبا، لكن الحصول على الحماية الكاملة يتطلب الحصول على جرعتي اللقاح.

وتوصي منظمة الصحة العالمية بألا تزيد المدة بين الجرعتين الأولى الثانية من لقاح فايزر عن 28 يوما.

الفئات التي يمكنها الحصول على لقاح فايزر

تحدد منظمة الصحة العالمية الفئات، التي يمكنها الحصول على لقاح فايزر لمكافحة فيروس كورونا على النحو التالي

  • العاملون في المجال الصحي المعرضون للعدوى
  • كبار السن الذين يبلغ عمرهم 65 عاما وما فوق
  • مرضى ضغط الدم والسكري والربو والأمراض الرئوية وأمراض الكبد والكلى
  • مرضى الأمراض المزمنة المستقرة والخاضعة للرقابة
  • من يعانون نقص في المناعة
  • المتعايشون مع مرضى كورونا

فئات ممنوعة من الحصول على لقاح فايزر

 

حدد مركز السيطرة على الأمراض والأوبئة الأمريكي فئات ممنوعة من الحصول على لقاح فايزر، وصدقت عليها منظمة الصحة العالمية، والتي جاءت على النحو التالي:

·     من لديهم ردود فعل تحسسية تجاه مكونات لقاح فايزر

·     الأطفال أقل من 16 عاما

·     الحوامل لأنه لم يثبت حتى الآن تأثير لقاح فايزر على النساء الحوامل أو أجنتهن، لكن يمكن أن تحصل النساء الحوامل المعرضات بشدة لخطر "كوفيد 19"، أو يعانين من الأمراض المزمنة

الآثار الجانبية للقاح فايزر

رصدت صحيفة "وول ستريت جورنال" عن خبراء صحة أمريكيين، الآثار الجانبية للحصول على لقاح فايزر، والتي جاءت على النحو التالي:

  1. 63% ممن حصلوا على لقاح فايزر عانوا من الإجهاد والإعياء الشديد
  2. 55% ممن حصلوا على لقاح فايزر عانوا من الصداع الشديد
  3. 32% ممن حصلوا على لقاح فايزر واجهوا شعورا ملحوظا بالقشعريرة والرجفة
  4. 24% ممن حصلوا على لقاح فايزر عانوا من آلام شديدة في المفاصل
  5. 14% ممن حصلوا على لقاح فايزر واجهوا أعراض حمى وارتفاع درجات حرارة شديدة.
  6. واجهت حالات نادرة ممن حصلوا على لقاح فايزر ضعفا مفاجئا ومؤقتا في عضلات الوجه
  7. تعرض بعض الأشخاص ممن حصلوا على لقاح فايزر لتورم في الغدد الليمفاوية

مراحل تصنيع لقاح فايزر

وفقا الي موقع شركة فايزر الرسمي يمر تصنيع لقاح فايزر بـ 3 مراحل رئيسية، جاءت على النحو التالي:

1. مرحلة الاستنساخ الجزيئي

يتم في هذه المرحلة الاستنساخ الجزيئي لبلازميدات الحمض النووي لبروتين السنبلة، عن طريق نقعها في بكتيريا الإشريكية القولونية.

وبعد 4 أيام من نمو الجزيئات، يتم قتل البكتيريا، ثم يتم تنقية محتويات الخلايا لمدة أسبوع ونصف، لاستعادة الحمض النووي المطلوب.

يتم بعد ذلك تعبئة وتجميد الحمض النووي للشحن، تمهيدا للمرحلة الثانية.

2. مرحلة قوالب البناء

في تلك المرحلة يتم استخدام الجزيئات المستنسخة، كقالب لبناء خيوط الحمض النووي المطلوبة للقاح، وتستغرق هذه المرحلة حوالي 4 أيام تقريبا، ثم يتم إنشاء قوالب البناء وتنقيتها، وتجميدها في أكياس بلاستيكية يستوعب كل كيس منها نحو 10 مليون جرعة من اللقاح.

3. مرحلة الدمج

يتم في تلك المرحلة دمج الحمض النووي مع الجسيمات النانونية الدهنية، ثم ملء القوارير الخاصة باللقاح وتجميدها.

وتستغرق تلك المرحلة 4 أيام تقريبا، لتجهيز اللقاح للتطعيم لكل الأشخاص تقريبا.

 

ما هي الدول المصنعة للقاح فايزر؟

 يتم تصنيع لقاح فايزر في منشآت شركتي فايزر وبيونتيك في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا.

كما اشترت شركة فوسون الصينية المتخصصة في تصنيع الأدوية ترخيص تصنيع وتوزيع لقاح فايزر في الصين، ضمن استثماراتها التي أعلنت عنها في وقت سابق مع شركة "بيونتيك" الألمانية.

تتوقع الشركة أن يكون لديها القدرة على تصنيع 2.5 مليار جرعة لقاح في عام 2021 وما لا يقل عن 3 مليارات في عام 2022.

الأسئلة الشائعة حول لقاح فايزر ضد فيروس كورونا

هل لقاح فايزر حصل على موافقة طبية؟

يعتبر لقاح فايزر أول لقاح حصل على تصريح الاستخدام الطارئ من قبل هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية "FDA"، كما أنه حصل على تصريح الاستخدام الطارئ من قبل مفوضية الأدوية الأوروبية، وحصل على تصريح الاستخدام من كل الدول التي اعتمدت استخدامه حتى الآن.

وأقرت منظمة الصحة العالمية أيضا استخدام لقاح "فايزر" الطارئ، واعتمدته ضمن منظومة "كوفاكس" العالمية لتوفير اللقاح للدول الفقيرة.

هل لقاح فايزر يتسبب في العقم؟

صرحت منظمة الصحة العالمية إن تلك المنشورات التي تزعم تأثير لقاح فايزر على خصوبة النساء، وتسببه بالعقم لديهن، إدعاءات لا أساس لها من الصحة.

وأوضح الخبراء أن مزاعم تأثير لقاح فايزر على خصوبة النساء وتسببه في تكوين الجهاز المناعي أجساما مضادة تهاجم المشيمة الخاصة بالنساء، إدعاءات "غير معقولة" ولا مقبولة علميا وليس لها أي أساس من الصحة.

هل يمكن أن تصاب بفيروس كورونا بعد الحصول على لقاح فايزر؟

الحصول على جرعتين من لقاح فايزر يمنحك مناعة كاملة من الإصابة بفيروس كورونا، بنسبة تصل إلى 95%، لكن قد لا يؤدي اللقاح مهامه بصورة كاملة، إذا كان الشخص مصابا فعليا بفيروس كورونا من دون ظهور أعراض خلال حصوله على الجرعة الأولى من اللقاح.

كما أنه في حالة عدم امتثال الشخص للإجراءات الاحترازية، بعد حصوله على الجرعة الأولى من لقاح فايزر، يعرض الشخص للإصابة أيضا بفيروس كورونا.

لكن حتى في حالة الإصابة بفيروس كورونا بعد حصولك على لقاح فايزر، فإنك لن تعاني من أعراض خطيرة للفيروس، ويمكن أن تحد من الوفيات بـ"كوفيد 19" بصورة كبيرة جدا.

هل لقاح فايزر مناسب للأطفال؟

لا توصي منظمة الصحة العالمية ولا المراكز الطبية العالمية بحصول الأطفال أقل من 16 عاما على لقاح فايزر، حتى لو كانوا ينتمون إلى فئة معرضة للخطر، لأنه لم تجر دراسات بحثية مطولة حول صحة اللقاح وأمانه على الأطفال.

ولكن تجري شركتي "فايزر" و"بيونتيك" اختبارات لاستخدام لقاح فايزر على الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 12 إلى 15 عاما، ولكن لا يزال يحتاج التصديق والاعتماد من قبل هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية "FDA"، تمهيدا لاعتماد هذا الأمر عالميا.

هل لقاح فايزر آمن للحوامل؟

لم تثبت أي دراسات علمية تأثيرات لقاح فايزر على النساء الحوامل، ولكن لا توصي منظمة الصحة العالمية بحصول النساء الحوامل على اللقاح، لاحتمالية تأثيره على الأجنة.

ولكن توصي منظمة الصحة العالمية، باحتمالية حصول النساء الحوامل على لقاح فايزر، إذا كن من الفئات المعرضة للخطر أو لديهن أمراض مزمنة، ولكن مع وضعهن تحت الملاحظة المشددة.