النجاح - وفقا لخبراء التغذية، تناول تفاحة متوسطة الحجم، يعادل تناول قطعة خبز سمكها سنتمترا واحدا. لذلك لا ينصح الذين يعانون من السمنة ومرض السكري بالإفراط بتناول التفاح.

 

وتقول الدكتورة زالينا غوسيفا، أخصائية الغدد الصماء،  التفاح "مادة غذائية عالية السعرات الحرارية بسبب سكر الفركتوز، الذي بعد تدويره في الكبد يتحول إلى السكروز. لذلك لا ينصح من يعاني من السمنة ومرض السكري بالإفراط في تناول التفاح".

ويضيف الدكتور أليكسي كالانتشيف، خبير التغذية الروسي، محذرا: من الأفضل الامتناع عن تناول عصائر الفاكهة لأنها تحتوي على مؤشر عالي للسكر (المؤشر النسبي لتأثير الكربوهيدرات في تغير مستوى السكر في الدم). لذلك كل من لا يحب تناول التفاحة بكاملها، علية تناول لب التفاح المهروس. كما أن التفاح المشوي مفيد جدا لمن يعاني من التهاب المعدة المزمن.

ويقول، "لا توجد حساسية مطلقة من التفاح. فهناك أنواع من التفاح يمكن أن يتناولها الجميع دون خوف. ولكن التفاح الحامض يسبب تفاقم التهاب المعدة المزمن، وتؤثر سلبا في مينا الأسنان. كما ينصح بتناول 2-4 تفاحات في اليوم بعد الوجبات الرئيسية، وليس على معدة فارغة".