ترجمة : علا عامر - النجاح - كشفت دراسة حديثة عن إقتراب مجموعة باحثين من إيجاد علاج يفتك بفيروس "العوز المناعي البشري".

وكشفت الدراسة التي نشرتها صحيفة "ذا صن" وترجمها الموقع الإخباري، أن العلماء تمكنوا من حل لغز تكاثر الخلايا المصابة بهذا الفيروس.

وأوضح الباحثون أن هذا العلاج يمكنه وضع حد لإنتشار فيروس "العوز المناعي البشري"، والذي يمكن أن يؤدي للإصابة بمرض الإيدز.

ولكنهم نوهوا إلى أن التوقف عن أخذ العلاج يمكن أن يؤدي إلى عودة الخلايا المصابة إلى التكاثر.

كما وأكد باحثو  جامعة سان دييغو أنه تم تحديد جزيء الحمض النووي الرايبوي المسؤول عن تفعيل وتجميد الجينات المسؤولة عن إنتشار فيروس "العوز المناعي البشري".

وأشاروا إلى أن إزالة هذا الجزيء من تركيبة الحمض النووي الرايبوزي يمكن أن يمنع عودة فيروس "العوز المناعي البشري".

وقال الدكتور"طارق رانا": "ساهمت هذه الدراسة في إكتشاف وحل واحد من أصعب الألغاز المتعلقة بهذا الفيروس، والذي تناولته الأبحاث على مدى ثلاثة عقود".

ويهاجم فيروس"العوز المناعي البشري"جهاز المناعة بالجسم ويعطل عمله ويؤدي إلى الإيدز، مما يجعل الإنسان ضعيفاً وبدون أي قوة دفاعية ضد أي مرض، لأنه فقد حماية جهاز مناعة جسمه له.

 وهنا يتعرض للإصابة بأنواع كثيرة وخطيرة، من الأمراض والسرطانات التي تسمى الأمراض الانتهازية التي تنتهز ضعف الإنسان.