النجاح - إن طفلكِ قد أمضى الكثير من الوقت في الرحم نائماً، حيث كان يسود الهدوء والراحة، وكان محاطاً بالدفء والأمان، وبمجرد ولادته قد يقضي معظم اليوم نائماً، ينام بعض الأطفال لفترة تتراوح ما بين 16 إلى 18 ساعة كل يوم، ويستيقظون فقط للرضاعة وتغيير الحفاضات. 

اعتياد الطفل قبل الولادة على النوم بداخل الرحم يجعله يميل دائماً إلى النوم الكثير بعد ولادته، كما أن هناك سبباً آخراً وهاماً لـ كثرة نوم الاطفال حديثي الولادة وهو الطعام، فالمواليد الجدد لديهم معدة صغيرة جداً، لذلك فهم يشعرون بالشبع بسرعة.

سواء كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية أو صناعية، فإن حمله قريباً منك يُشعره براحة وسكينة تجعله يميل دوماً إلى النوم، بل أن هذه الوضعية يمكن أن تجعلهم يميلوا إلى النوم قبل أن ينتهوا من رضاعتهم، ونتيجة لذلك قد يستيقظون من النوم لتناول طعامهم.

يستغرق الأطفال ما لا يقل عن ستة أشهر لإنشاء إيقاع الساعة البيولوجية الخاصة بهم، ولكن إذا بدا لك أن طفلك مازال غير مدرك لأي فرق بين الليل والنهار، فربما يكون بحاجة إلى مساعدة بسيطة منك ليعتاد على التغذية في فترات منتظمة وكافية، لتساعده على النوم في مواعيده.