النجاح - يحدث تشنج العضلات نتيجة حدث مفاجئ ومؤلم يؤدي الى انكماش غير طوعي لعضلة واحدة أو أكثر. وفي غالب الأحيان، يكون السبب الرئيسي لتشنج هذه العضلات ممارسة التمارين الرياضية لفترة طويلة من الوقت وبوتيرة عالية. في هذا الإطار، أشارت المدربة الرياضية واختصاصية التغذية سارة كركي في حديث مع "النهار" إلى مجموعة من الإرشادات الغذائية والرياضية لتفادي مشكلة التشنج العضلي.

الغذاء المناسب للعضلات إنّ اختيار الأطعمة بعد ممارسة الرياضة، يساهم بشكل كبير في الحدّ من تشنج العضلات عند الفرد، خاصةّ إذا تضمنت وجبته الغذائية المأكولات التي تحتوي على المغذيات الدقيقة من البروتين والكربوهيدرات، وذلك يعود إلى أنّ:

أولاً- البروتين: يحتوي على الحمض الأميني الذي يساعد في التخفيف من الضغط على خلايا العضلات التي كانت مشدودة خلال التمارين.

ثانياً- الكربوهيدرات: يزوّد الجسم بالطاقة وبالتالي، يجب التركيز على المغذيات التالية، التي تساعد في استرخاء العضلات وتدفّق الدم إليها:

-الأطعمة الغنية بالماغنسيوم كالمكسرات وبذور الكتّان.

-الأطعمة الغنية بالفيتامنيات "ب" وخاصة الفيتامين "ب6" مثل الخضار والأسماك وخاصةً السلمون إذ يحتوي على الأوميغا3 التي تساهم بدورها في استرخاء العضلات.

-الأطعمة الغنية بالكالسيوم كمشتقات الحليب

التمارين الرياضية لمنع التشنج العضليفي هذا السياق، ذكرت كركي مجموعة من النصائح الرياضية، هي:

-المواظبة على تمارين الإحماء (السترتشيغ) قبل ممارسة الرياضة لمدة خمس دقائق إنّ كان من خلال المشي على الآلة الكهربائية أو الدراجة. وذلك بهدف تحضير العضلات وتسهيل عمل الدورة الدموية في الجسم.

-القيام بتمارين الإحماء لكل جزء من أجزاء الجسم من خلال حركات مخصصة للأقدام والأيدي قبل البدء بالتمارين المخصصة لهم.

-عدم إهمال تمارين الإحماء لعضلات المعدة والظهر لتقويتها والحفاظ على مرونتها.

-انهاء التمارين الرياضية بحركات بسيطة من الإحماء لترخية العضلات بعد المجهود الممارس عليها.

هل تعلم؟

-تحتوي المكملات الغذائية على الماغنسيوم والفيتامين "ب6" اللذين يساعدان على النوم واسترخاء العضلات.

-إنّ شرب كميات غير كافية من الماء يؤدي الى جفاف الجسم، وبالتالي، يجهد العضلات. لذا، يجب شرب الماء للإستفادة من قدرتها على تقوية العضلات ومنع تشنجها عند ممارسة التمارين الرياضية.