النجاح - كشف بحث جديد تم تقديمه في المؤتمر الأوروبي للسمنة هذا العام (ECO) في جلاسكو، اسكتلندا (28 أبريل - 1 مايو) أن الأطفال البدناء  يحتاجون إلى زيارة قسم الطوارئ في المستشفيات بمعدل 35% مقارنة بنظرائهم في الوزن الطبيعي. 

ووفقاً للموقع الطبى الأمريكي “Medicalxpress”، أوضح الباحثون بقيادة الدكتور "تيمور حسن" من قسم العلوم الصحية، بجامعة يورك البريطانية، أن الأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن والسمنة هم أكثرعرضة لخطرالإصابة بعدد من المشاكل الصحية الخطيرة، مما يرفع من نسبة احتياجهم للخدمات الصحية. 

ووجد الباحثون أنه بالمقارنة مع الأطفال الذين يتمتعون بوزن صحي ، فإن أولئك الذين يعانون من السمنة كانوا أكثر عرضة بنسبة 35 ٪ في المتوسط ​​لزيارة قسم الطوارئ في المستشفى، في حين أن الأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن بمعدل أقل كانوا أكثر عرضة بنسبة 17 ٪ لاستخدام خدمات الطوارئ، كما وجدوا أيضاً أن السمنة مرتبطة بزيادة متوسطها 9٪ في زيارات خدمات العيادات الخارجية.

وأضاف الباحثون أنه يجب الحفاظ على وزن الأطفال فى المتوسط لتجنب الإصابة بالمشاكل الصحية أو الدخول المتكرر للمستشفيات لتلقى العلاج.