النجاح - اكتشف فريق متعدد التخصصات بقيادة الدكتورة "آمي وايت" من جامعة فلندرز في جنوب أستراليا بروتين في دم النساء الحوامل، لعلاج ومنع مجموعة من الاضطرابات المرتبطة بالعمر مثل مرض الزهايمر، والتهاب المفاصل، وأمراض القلب.

ووفقاً لموقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، قال الباحثون إن الحمل هو حالة فيزيولوجية فريدة من نوعها تعتمد على الضغوط البيولوجية التي تعزز تلف البروتين (misfolding) داخل جسم الأمهات.

وقالت الدكتورة "وايت" إن بروتين يسمى(PZP) يوجد في دم الحوامل يعمل على تثبيت البروتينات المتعسرة ويمنعها من تكوين السموم، والتي ترتبط بأكثرية الاضطرابات الشائعة في الشيخوخة.

ما هي فوائد تناول الأسبرين في بداية الحمل؟

وتابعت الدكتورة "وايت": "في هذه الدراسة ، نظهر أن بروتين “PZP”  يثبط أو يمنع بفعالية تجميع البروتينات السامة، بما في ذلك "الببتيد" و "أميلويد بيتا" ، الذي يشكل تراكمات في المشيمة في مرحلة ما قبل تسمم الحمل وفي الدماغ في مرض الزهايمر".

ويامل الباحثون في استخدام هذا البروتين في العلاج والوقاية من أمراض الشيخوخة مثل الزهايمر والخرف.

وقد تم نشر هذا الاكتشاف من قبل فريق متعدد التخصصات بقيادة الدكتورة آمي وايت من جامعة فلندرز في جنوب أستراليا ونشرت في وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم.