ترجمة : علا عامر - النجاح - كشفت أحد الأبحاث الحديثة عن أن تسخين الأم الحامل للطعام في الأوعية البلاستيكية ووضعها للعطور يؤدي إلى تدمير نمو دماغ طفلها القادم.

وإستندت نتائج هذه الدراسة على قيام فريق الباحثين التابع إلى جامعة إلينوي في إربانا-شامبين، بإجراء تجربة اعتمدت على إختبار تأثير مادة "الفثالات" السامة ووالعطور التي تعرف بقدرتها على إيقاف عمل الهرمونات على فئران التجارب خلال فترة حملها.

ولاحظ االعلماء قلة ذكاء صغار الفئران الذين تعرضت أمهاتهم لهذه المواد مقارنة مع أقارنهم الذين لم تتعرض أماتهم لهذه المواد.

وقالت الباحثة الرئيسية " جانيس جوركاسا":" لقد صدمت بالنتائج، ويجب أن نحذر الأمهات الحوامل الآن من خطورة هذه المواد على صحة الجنين".

وأضافت :" لقد قضينا الكثير من السنوات ونحن نحاول معرفة كيفية تأثير الهرمونات على نمو الدماغ والسلوك، لذا يجب أن لا تدفعنا الحياة الحديثة إلى خسارة الكثير من الأمور.

 وأشارت الباحثة إلى تأثير هذه المواد على مرونة صغار القوارض، وذلك بعد أن قامت بفحص الخلايا والأعصاب الدماغية المسؤولة عن الانتباه، والتخطيط، والتعاون، و التحكم.

هذا ما دفع " جانيس جوركاسا" إلى التأكيد على ضرورة مقاطعة الأم الحامل لإستخدام كافة المواد الكيميائية خلال فترة حملها، وذلك من أجل الحفاظ على صحتها وصحة الجنين.