ترجمة : علا عامر - النجاح - يرغب الكثير من الأشخاص بالحصول على الفوائد الهائلة الناتجة عن الإلتزام بأدآء التمارين الرياضية، ولكنهم غالبًا ما يضعون في وجه أنفسهم عقبات خيالية تحول دون وصولهم إلى هدفهم.

وفيما يلي نقدم لكم أبرز هذه الأعذار التي قدمتها كل من الطبيبة النفسية المختصة بالصحة والإرادة"ميج أرول"، ومدربة الرياضة "نيكولا أديسون" :-

_العذر الأول : أنا لا أستطيع 

يعتقد غالبية الأشخاص بأنهم لا يمتلكون القدرة الكافية التي تمكنهم من تحمل التعب الناتج عن الإلتزام بهذه التمارين، والحل في هذه الحالة يمكن في إدراك هؤلاء الأشخاص لحقيقة أنهم بحاجة إلى بعض الوقت فقط من أجل التأقلم مع التعب الجسدي الناتج عن التمارين الرياضية.

_العذر الثاني : أنا أشعر بالتعب الشديد

في هذه الحالة يجب على الإنسان أن يفرق بين إصابته بأحد الأمراض التي تمنعه من القيام بأي تغيير على حياته، وهنا يجب مراجعة الطبيب في أقرب وقت ممكن.

والحالة الثانية أن فكرة التعب هي مجرد حالة يخلقها الدماغ من أجل إقناع الذات بشعوره بالتعب وعدم قدرته على أدآء التمارين الرياضية.

_العذر الثالث : أريد التمتع بمظهر لائق قبل الذهاب إلى نادي الرياضة 

يخشى غالبية الأشخاص المصابين بالسمنة من التعرض للإنتقاد والظهور بصورة سيئة أمام الآخرين في صالة الألعاب الرياضية، وهنا يجب عليهم أن يدركوا بأن كافة الأشخاص المتواجدين هناك لا يهتمون سوا بأنفسهم وتحقيق أهدافهم التي جاؤوا من أجلها.

وفي الختام أوضحت "أديسون" بأن الإلتزام بالتمارين الرياضية لا يتطلب سوا السيطرة على الأفكار السلبية المنبعثة من الدماغ، وتحمل مسؤولية البقاء والتمتع بصحة جيدة.