ترجمة : علا عامر - النجاح - أشارت دراسة حديثة إلى إنخفاص مستوى الذكاء المعرفي لدى الأطفال الذين يتناولون مشروبات الصودا بكثرة، وحتى بالنسبة إلى الأطفال الذين تتناول أمهاتهم هذه المشروبات بكثرة أثناء فترة الحمل.

وتعد هذه الدراسة هي الأولى من نوعها التي تربط بين مشروبات الصودا وإنخفاض مستوى الذكاء لدى الأطفال، وفقًا لما جاء في صحيفة ديلي ميل البريطانية .

وأوضح البحث الذي نشرته جامعة هارفرد، بأن العلماء لاحظوا معاناة هؤلاء الأطفاء من مشاكل في الذاكرة، والقدرات المعرفية، وصعوبة النطق، وعدم القدرة على حل المشاكل .

وصرحت الباحثة الرئيسية القائمة على البحث "جوليان كوهن" :" إن الهدف الرئيسي من هذه الدراسة هو إكتشاف تأثير السكر على الأطفال حتى قبل ولادتهم ".

وأضافت :" لقد استندت في هذه الدراسة على الإحصائيات التي جمعت عن معدل إستهلاك مجموعة من النساء الحوامل للمشروبات الغازية وتأثير ذلك على معدل ذكاء أطفالهن".

وتابعت:" لقد أشارت النتائج إلى أن غالبية الأمهات اللواتي يتناولن مشروبات الصودا بنسبة تزيد عن 50 غرام يوميًا يعاني أطفالهن من ضعف في قدرات الذكاء المعرفي ".

هذا ما يؤكد على صحة نظرية تأثير مشروبات صودا على قدرات الأطفال المعرفية، لذا يوصي الأطباء الأمهات بتناول الفواكه الطبيعية عوضًا عن هذه المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكر .