نابلس - النجاح - يعد الحفاظ على النشاط البدني واللياقة البدنية أحد الطرق لتقليل فرص الإصابة بسرطان الثدي، فالتمارين يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بمعظم أنواع السرطان بشكل كبير، بما في ذلك سرطان الثدي.

وترتبط النجاة من سرطان الثدي ارتباطا وثيقا بمرحلة المرض عند التشخيص، وكلما أسرعت في اكتشافه، زادت احتمالية بقائك على قيد الحياة.

ومع ذلك، فإن الوقاية دائما أفضل من العلاج، وهناك الكثير من الأشياء التي يمكن القيام بها لتقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي في المقام الأول.

وهناك أدلة على أن التمرينات يمكن أن تساعد في الوقاية من سرطان الثدي بشكل مباشر وغير مباشر. ويمكن لممارسة الرياضة أن تعزز جهاز المناعة لديك بشكل كبير، ما يساعد على الوقاية من السرطان.

توصي أبحاث السرطان بـ11 من التمارين لمساعدتك على البقاء نشيطة والوقاية من سرطان الثدي:

• الأعمال المنزلية.

• الرقص مع أنغام الراديو.

• البستنة، على سبيل المثال الحفر بالمجرفة أو الشوكة أو جز العشب.

• دروس عبر الإنترنت - من تدريب القوة إلى الرقص الشرقي.

• تلقي المكالمات الهاتفية أثناء الوقوف أو أثناء التنقل (اجتماعات المشي).

• استخدام الدرج بدلا من المصعد.

• النزول من القطار أو الحافلة في وقت مبكر، وتمضية الوقت المتبقي في المشي السريع.

• المشي السريع طوال رحلتك.

• السباحة.

• دروس الجمباز أو دروس الرقص.

• تجربة اليوغا.