نابلس - النجاح - تحدث برنامج بانوراما الذي يبث عبر أثير صوت النجاح خلال حلقة امس عن  المتحورات على فيروس كورونا وقدرة اللقاحات ونجاعتها في التصدي له.

ففي ظل العمل على تطعيم أكبر عدد ممكن من المواطنين حول العالم، هل يمكن السيطرة على استمرارية انتشار الفيروس وازدياد عدد الاصابات، وما الاختلافات الموجودة بين المتحورات الجديدة والسابقة؟

وبهذا الخصوص أكد  البروفيسور طلال نصولي، مدير المكتب العالمي للمناعة في واشنطن،  أنه وعلى الرغم من استمرارية تطور الفيروس وظهور المتحورات الجديدة، إلا أن اللقاحات جميعها لا تزال فعالة ضد الفيروس وطفراته، مع اختلاف نسب الفعالية عن السابق.

وتحدث نصولي حول الفرق الحاصل في العالم قبل اخذ اللقاح وبعده، وحول كمية التحسن الظاهرة عالميا وبطريقة ملموسة بعد تقديم اللقاح لعدد كبير من الافراد وبالتالي قلة كمية الاصابات وعدد الوفيات.

وحول ضرورة اخذ الحيطة حتى مع أخذ اللقاح وضرورة الحجر الصحي في حالة الإصابة ولماذا هناك ضرورة لإعادة فحص ال بي سي اّر وقت السفر، قال:" اللقاح مفعوله ليس 100% وهناك حوالي 5% من احتمالية عدم فعاليته على بعض الأجسام، وبالتالي هناك ضرورة لأخذ الحيطة وعمل فحص البي سي اّر، كما ان طبيعة الاجسام والجهاز المناعي تختلف من شخص لأخر وأن هناك أفراد يأخذون اللقاح ولا يقومون بتشكيل أجسام مضادة.

وحول حقيقة علاقة فيروس كورونا والاصابة به، وقلة الادراك أو الوصول الي ألزهايمر أكد ان هذه المعلومة غير صحيحة.