النجاح - أكد علماء من "جامعة أكسفورد" أنه يمكن للأطباء أن يوصوا بالعسل باعتباره بديلا مناسبا لاستخدام المضادات الحيوية، التي توصف غالبًا لمثل هذه المشكلات والعدوى، على الرغم من أن المضادات الحيوية "غير فعالة".

وتؤثر التهابات الجهاز التنفسي العلوي عادة على الأنف والحنجرة والممرات الهوائية الكبيرة (القصبات الهوائية) التي تؤدي إلى الرئتين.

وهناك بالفعل أدلة على فوائد استخدام العسل عند الأطفال، كما لطالما تم استخدامه كعلاج منزلي لعلاج السعال ونزلات البرد، لكن الدليل على فعاليته في مجموعة من أعراض الجهاز التنفسي العلوي لدى البالغين لم تتم مراجعته بشكل منهجي.

ولمعالجة هذا الأمر، درس العلماء مؤخرا بيانات بحثية لدراسات ذات صلة، تقارن استخدام العسل وأغذية احتوت عليه، مع مواد الرعاية الطبية المعتادة، ومعظمها مضادات الهيستامين ومثبطات السعال ومسكنات الألم، وقد وجدوا 14 تجربة سريرية مناسبة لتلك الدراسات، شارك فيها 1761 مشاركًا من أعمار مختلفة.

ونشر المؤلفون في دورية " BMJ Evidence Based Medicine " أن "التهابات الجهاز التنفسي العلوي هي السبب الأكثر شيوعًا لوصف المضادات الحيوية، ويقترح الباحثون في هذا الصدد أن العسل قد يوفر بديلاً عندما يريد الأطباء أن يصفوا شيئًا لعلاج أعراض الجهاز التنفسي العلوي بأمان.

وخلصوا إلى أن "العسل علاج عادي يستخدم بشكل متكرر ومعروف جيدًا للمرضى. كما أنه رخيص الثمن ومتوافر بسهولة وأضراره محدودة، وعندما يرغب الأطباء في وصف علاج لالتهابات الجهاز التنفسي العلوي، فإننا نوصي بالعسل كبديل للمضادات الحيوية".

وأكدوا أن ""العسل أكثر فعالية وأقل ضررًا من بدائل العلاج المعتادة ويتجنب التسبب في ضرر من خلال مقاومة مضادات الميكروبات".