النجاح - أفادت دراسة حديثة أن السكتة الدماغية أكثر فتكا بين السود مقارنة بالبيض، وقد يرجع السبب في ذلك إلى علم الوراثة.

ووجد الباحثون الذين درسوا الجينومات لأكثر من 21 ألف شخص أسود أن هناك اختلافا شائعا بالقرب من جين HNF1A مرتبط بزيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية لدى الأشخاص المنحدرين من أصل إفريقي.

وقال الدكتور برادفورد وورال، طبيب الأعصاب بجامعة فيرجينيا هيلث في شارلوتسفيل: "بالنظر إلى العبء غير المبرر الذي يتحمله الأشخاص من أصل إفريقي من السكتة الدماغية وأمراض الأوعية الدموية الدماغية الأخرى، فإن الافتقار إلى التحقيق في عوامل الخطر في هذه المجموعة كان بمثابة فجوة كبيرة".

وأضاف في بيان صحفي للجامعة: "عملنا هو خطوة مهمة نحو سد هذه الفجوة، على الرغم من أن هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به. وستوفر هذه النتائج نظرة ثاقبة على عوامل الخطر المحددة العرقية والعالمية لتقليل السبب الرئيسي الثاني للوفاة في جميع أنحاء العالم".

وإلى جانب متغير HNF1A، وجد الباحثون 29 طفرة أخرى يشتبه في أنها تلعب دورا في خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.