النجاح - أعلن عملاق تصنيع الأدوية العالمي "فايزر"  دوخوله على خط العمل، لينضم بذلك إلى أكثر من 100 فريق طبي في العالم تبحث عن "الخلطة السرية" للتصدي للوباء العالمي.

وبدأت شركة "فايزر"، التي تتخذ من مدينة نيويورك في الولايات المتحدة مقرا لها، اختباراتها لتطوير لقاح قبل بضعة أسابيع، وذلك بالتعاون مع شركة "بيو آند تيك" الصيدلانية الألمانية.

وقال أحد المسؤولين التنفيذين في الشركة: "إذا سارت الأمور على ما يرام وكانت النتائج كما نتوقع، سيكون لدينا ما يكفي من الأدلة على سلامة اللقاح وفعاليته بما يمكن من توفره في نهاية شهر أكتوبر".

ويؤكد الخبراء، أنه حتى لو كان لقاح شركة فايزر جاهزا في أكتوبر المقبل، فسيستغرق الأمر وقتا أطول لإجراء التلقيحات، وهو ما ينطبق على جميع اللقاحات الأخرى التي يتم تطويرها حاليا".

وأظهرت الأبحاث أن الناجين من "كوفيد 19" سيكونون محصنين، وأن المتطوعين الذين سيحصلون على اللقاح يمكن أن يطوروا مناعة كتلك التي سيطورها من أصيبوا بالمرض.