النجاح - تكمن الخطورة الحقيقية لجلطات الساق في إمكانية تكسر هذه الخثرة وجريانها مع الدم إلى الأعلى باتجاه القلب والرئتين مما يؤدي إلى إغلاق أحد شرايين الرئتين وحدوث ما يعرف بالجلطة الرئوية.

أعراض جلطة الساق 

- تورم وانتفاخ في القدم المصابة وفي حالات قليلة في كلا القدمين. 
- ألم في الساق المصابة وخاصة في أسفل القدم وفي منطقة الفخذ، ويوصف هذا الألم وكأنه عصر أو شد يشعر به المريض في القدم. 
- تغير في لون القدم المصابة إلى الأحمر أو أحيانًا الأزرق. 
- حرارة في القدم المصابة.

علاج جلطة الساق 

1- مميعات الدم: والتي يمكن أن تؤخذ عن طريق إبر في البداية ومن ثم عن طريق حبوب في الفم، وتهدف إلى زيادة ميوعة الدم وبالتالي منع تكون خثرات أخرى من دون أن تمس الخثرة الموجودة، ومن الأهمية بمكان الالتزام بتعليمات الطبيب -والذي يعتمد على فحص دم معين لتحديد الكفاءة العلاجية لهذا الدواء  فيما يتعلق بهذه الأدوية لأنها قد تتسبب في حدوث مضاعفات خطيرة مثل النزيف إذا زادت عن نسبها العلاجية. 

2- مُذيبات الجلطات: في بعض الأحيان عندما يفشل علاج جلطة الساق بمميعات الدم أو في حالات الجلطات الشديدة أو في حالة ظهور المضاعفات قد يُضطر الطبيب إلى استخدام مذيبات الجلطات للتخلص من هذه الخثرة. 

3- الفلتر: وهي أداة توضع في أحد أوردة الجسم الكبيرة في البطن والذي يُسمى بالوريد الأجوف السفلي Inferior vena cava لالتقاط أي خثرات منتقلة من القدم إلى الأعلى عن طريق الدم ومنع حدوث الجلطات الرئوية. 

4- الجوارب المطاطية compression stockings: والتي تساعد على شد عضلات القدم لمنع تجمع الدم فيها وبالتالي تقليل احتمالية تكون الخثرات.