النجاح - حذر باحثون من أن موت الرضع المفاجئ يرتفع بنسبة 122 مرة فى الأطفال المولودين لأمهات يشربون الخمر ويدخنون أثناء الحمل، حيث تابع العلماء نتائج 12.000 حالة حمل بين النساء من جنوب أفريقيا والولايات المتحدة لمدة 8 سنوات، ووجدوا أن الأطفال الذين يولدون لأمهات يشربون ويدخنون بعد الأشهر الـ3 الأولى من الحمل لديهم خطر أعلى بكثير للوفاة بشكل مفاجئ.

وأظهرت النتائج وفقا لتقرير جريدة "ديلى ميل"، وجود خطر الموت المفاجئ أضعاف على الأطفال الذين تخلت أمهاتهم عن الكحول، لكنهن استمروا فى التدخين بعد الثلث الأول من الحمل، وكان هناك خطر 4 أضعاف على الأطفال المولودين لأمهات أقلعوا عن التدخين لكنهن استمروا فى شرب الكحول.

متلازمة موت الرضيع المفاجئ  (SIDS)هى الوفاة المفاجئة وغير المبررة لطفل تحت سن عام واحد، حيث تظهر الأرقام أن نحو 230 طفلاً فى المملكة المتحدة و2500 طفل فى الولايات المتحدة يموتون كل عام بسبب مرض التهاب المفاصل الروماتويدى الصغير، وعلى الرغم من أن سبب موت الرضيع المفاجئ غير معروف، ولكن توجد مجموعة كبيرة من الأدلة لإثبات أن التدخين والشرب يزيدان من المخاطر.

الدراسة تعد الأولى التى تبحث فى كيفية تأثر الخطر بتوقيت وكمية التعرض لكل من التبغ والكحول فى الرحم، حيث تم تتبع حالات النساء أثناء الحمل فى الولايات المتحدة، خاصة فى المناطق التى يكثر فيها شرب الكحول،

وجدت الدراسة أن 66 طفلاً ماتوا في السنة الأولى من حياتهم، مع وفاة 28 من متلازمة موت الرضيع و38 آخرين لأسباب معروفة، وتمت مقارنة مخاطر الوفاة بأخطار الأطفال الذين لم يتعرضوا للكحول أو التبغ.