وكالات - النجاح - كشفت وزارة الصحة الامريكية، أن عدد الأشخاص الذين يعانون من مرض رئوي غامض نتيجة تدخين السجائر الإلكترونية في ازدياد مستمر.

وأشار بيان لوزارة الصحة بولاية ويسكنسون الامريكية، إلى أن عدد المصابين بالمرض الغامض الذين تستقبلهم المستشفيات في ازدياد، وجميعهم يعانون من مشكلات جدية في الرئتين بسبب تدخين السجائر الإلكترونية.

وقال نائب وزير الصحة بالولاية، اندريه بالم"، "إن جميع المرضى من الشباب، موضحًا أن غالبية الإصابات تتركز في الرئتين وتكون ما بين الاختناق والتعب وآلام في الصدر وفقدان الوزن.

اقرأ أيضاً: مواد سامة وخطيرة تنتجها السجائر الإلكترونية

ووفقا لبالم، يقوم الأطباء حاليا بجمع المعلومات عن السجائر الإلكترونية التي يدخنها المرضى، لكنهم لم يجدوا بين المرضى أي علاقة سوى استخدام السجائر الإلكترونية.

ويضيف: "ليس بمقدور الأطباء تحديد كيف ولماذا تسبب السجائر الإلكترونية بالذات هذا المرض الغامض".

ويزداد عدد المواطنين الأمريكيين الذين يعانون من مرض رئوي غامض، لم يحدد الأطباء اسمه وفقاً لموقع "ميديك فوروم".

ووجد مهندسون كيميائيون في جامعة Yale، أنه عند تسخين المكونات في السجائر الإلكترونية المدرجة في النكهات، مثل Creme Brulee وCool Cucumber، تحترق المواد الكيميائية لتكوين أسيتال، وهو ناتج ثانوي غير متوقع وخطير يهيج الرئتين.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد حذرت من استعمال السجائر الإلكترونية، ناصحة الأشخاص بالإقلاع عنها، لما تسببه من تنشق البخار الناجم عن تسخين سائل داخل السيجارة على درجة حرارة مرتفعة.