النجاح - غالبًا ما يفترض الناس خاصة الرياضيين أن الالتواء هو مجرد إصابات أقل خطورة من الكسور، ومع ذلك، وفقًا لموقع "HowStuffWorks"، فإن الالتواء والكسور هي أنواع مختلفة من الإصابات التي تؤثر على الأنسجة الضامة والعظام على التوالى، فالكسر يحدث عندما ينكسر العظم، أما التواء فهو تمزق والتهاب الأوتار أو الأربطة.

الفرق بين هذه الإصابات ليست مدى شدتها، فأى جزء من الجسم يصاب يتأثر بالطبع بالإصابة، ويوضح التقرير أن كل من الكسور والالتواء هي إصابات خطيرة، وغالبًا ما يصعب تمييزها نظرًا لأن الضرر داخلي.

هناك بعض العلامات التي تشير إلى حدوث كسر، فغالبًا ما تكون الكسور مصحوبة بكسر عالى أو صوت يظهر عند حدوث الإصابة، كما تتميز الكسور أيضًا في بعض الأحيان بإصابة واضح للعظام، أو ظهور شظايا من العظام تبرز من خلال الجلد، أو حركة غير طبيعية للعظم، فى غياب مثل هذه العلامات الواضحة، عادة ما تكون هناك حاجة لأشعة إكس لمعرفة الفرق بينهم.

أم فيما يخص الالتواءات فهي نتيجة تمزق الأوتار أو أربطة المفصل، وعادة ما تسبب الألم والتورم وتلون مكان المنطقة المصابة، ومع ذلك، فهذه أيضًا أعراض متكررة للكسر، ولكل من الاتواءات والكسور القدرة على تطوير مضاعفات خطيرة إذا تركت دون علاج، لذلك احرص على طلب عناية طبية فورية عند الاشتباه في أي من الإصابات.