النجاح - أظهرت العديد من الدراسات أن السمنة هي عامل خطر للسرطان، لذلك يوصي بعض الأطباء بتقليل تناول السعرات الحرارية للمساعدة في منع نموالأورام.

لكن كشفت دراسة علمية حديثة نشرت اليوم عبر الموقع الطبي الأمريكي “MedicalNewsToday”، أن الوقاية من السرطان قد تبدأ بتناول وجبات الطعام بانتظام يوميا .

وأشارت الدراسة الجديدة إلى أنه بدلاً من تغيير ما يأكلونه لمنع نمو الورم السرطاني، قد يستفيد الشخص من مجرد ضبط توقيت وجبات الطعام.

وأوضح الباحث الرئيسي في الدراسة ، "ماناسي داس" ، من جامعة كاليفورنيا في سان دييغو، أن "تحسين التمثيل الغذائي للنساء بعد انقطاع الطمث للمصابات بالسمنة قد يخفف من خطر الإصابة بسرطان الثدي".

وتابع الباحثون أن تناول الطعام في أوقات منتظمة يومياً أكثر نجاحًا من تقليل السعرات الحرارية في السيطرة على الآثار السلبية للسمنة، بسبب الجوع والإجهاد الذي يجعل من الصعب التمسك بتقليل السعرات الحرارية على المدى الطويل".

ويعتقد الباحث الرئيسي في الدراسة أن النتائج الحالية قد تقود في المستقبل، الطريق إلى استراتيجيات وقائية أفضل للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالسرطان.