غزة - النجاح - تواجه الكثير من السيدات أثناء فترة الحمل الصداع النصفي، ويرجع الأطباء المختصون بالنساء والولادة سبب التغيرات التي تحدث في أجسامهن من أجل النمو السليم للطفل، مشيرة إلى هناك عدة أسباب لإصابة الحوامل بهذا الداء وهو.

- التقلبات الهرمونية: حيث من المعروف أن الهرمونات مثل الإستروجين والسيروتونين تؤدي إلى الصداع النصفي. لهذا السبب تعاني النساء من نوبات الصداع النصفي المتكررة أثناء الحمل، ومن المعروف أن الصداع النصفي أكثر شيوعاً بين النساء من الرجال للسبب نفسه.

- تقلبات الضغط: يمكن أن تؤدي التقلبات في ضغط الدم إلى الإصابة بالصداع النصفي في غالبية النساء.

- تقلصات العضلات: التوتر العضلي أثناء الحمل شائع جداً. غالباً ما تمتد العضلات في أجسادنا لاستيعاب الطفل المتنامي. هذا قد يزيد من التوتر في العضلات التي قد تصل إلى تشنجات عضلية. يفرز جسمنا السيروتونين أثناء التشنجات العضلية التي تسبب الصداع النصفي.

- حساسية الطعام أو الجو: على الرغم من أن سبب الصداع النصفي يختلف من شخص لآخر، إلا أن العوامل الشائعة المسببة له تشمل تناول الشيكولاته والكافيين والطقس والأغذية المجهزة أو الإجهاد.