ترجمة : علا عامر - النجاح - توصل العلماء أخيرًا  إلى تحديد الجين المسؤول عن تغير لون البشرة نتيجة التعرض لأشعة الشمس الساطعة، حيث أشار العلماء بأن هذا الجين موجود في أجزاء معينة من الحمض النووي، وفقًا لما جاء في صحيفة الإندبندنت البريطانية.

وإستندت نتائج هذه الدراسة على إجراء دراسة جينية هي الأول من نوعها  ضمت 200000 شخص من أجل إجراء فحص جيني لتأثر الجينات بأشعة الشمس الحارقة.

يذكر بأن هذا البحث سيساهم بشكل كبير في علاج  مرض سرطان الجلد، ذلك لأن العلماء توصلوا إلى إلى إرتباط هذا الجين مع الإصابة بمرض سرطان الجلد.

وهذا ما  يفسر سبب الإصابة بمرض سرطان الجلد نتيجة الإصابة بحروق الشمس من الدرجة الأولى.

صورة ذات صلة

في حين أشار البحث إلى أن هذا الجين ضعيف لدى أصحاب البشرة السمراء الذين يتمتعون بجلد مقاوم لأشعة الشمس، بالإضافة إلى وجود سلسلة من العوامل الجينية المقاومة لسرطان الجلد.

كما وأكد العلماء أن نسبة التأثر والتصبغ تختلف من إنسان إلى آخر، الأمر الذي يوضح تغير ألوان البشرات بنسب متفاوتة على الرغم من وجودهم في ذات البيئة.