ترجمة : علا عامر - النجاح - حذرت أحد الأبحاث الدراسية من أن تعرض الأم لإستنشاق هواء ملوث يزيد من إحتمالية إصابة الجنين بإرتفاع ضغط الدم في مرحلة الطفولة.

حيث أوضح الباحثون بأن تعرض الجنين لجزيئات الهواء الناتج عن احتراق الوقود والفحم والأحشاب يزيد من إحتمالية معاناته من مخاطر ارتفاع ضغط الدم بنسبة 61%.

وأشار الباحثون التابعين لجامعة جون هوبكنز إلى أن تأثير هذه الجزيئات على صحة الطفل يبدأ حتى قبل ولادته.

وصرح الباحث الرئيسي لهذه الدراسة "نويل ميولر" :"إن هذا البحث الذي أجريناه هو الأول من نوعه الذي يشير إلى أن تأثير الهواء الملوث يبدأ منذ مراحل تكون الجنين".

وتابع :"إن تلوث الهواء يؤدي إلى اصابة الطفل بمرض إرتفاع ضغط الدم طوال حياته، ومعاناته من الأمراض القلبية".

وإستندت نتائج هذه الدراسة على قيام الباحثون بإجراء تجربة تضمنت عدد كبير من النساء وأطفالهن، وذلك لمعرفة تأثير الهواء الملوث على صحتهم.

ولاحظ الباحثون ارتفاع حالات اصابة الأطفال الذين إستنشقت أمهاتهم الهواء الملوث بمرض ارتفاع ضغط الدم مقارنة مع أقرانهم من الأطفال الذين لم يتعرضوا للهواء الملوث.

وتعد هذه الدراسة دليلا واضحًا على أهمية وضرورة معالجة مشكلة التلوث الهوائي من أجل الأجيال القادمة، وليس من أجل كوكب الأرض فقط.